بعد مشاركته النوعية في اشعال فتيل الثورة و الاعتصامات و الاحتجاجات اللاحقة لها استقال الشباب نسبيا من العمل السياسي حسب ما تظهره معظم الدراسات و خاصة نسبة المشاركة في انتخابات 2011 كناخبين او مرشحين.

وبما ان مشاركته خاصة في كتابة الدستور جد مهمة, تكونت فكرة انشاء نشرية اخبارية خاصة بالمجلس التاسيسي تنقل اخباره و تيسر مصطلحاته التي لم نعرفها من قبل و تتيح مجالا ليعبر الشباب عن رأيه عبر استمارة لتُجمع اجوبتهم في ما بعد و تظمن في تقرير يرسل للمجلس الوطني التاسيسي في 217 نسخة ليطلع عليها جميع النواب.

و صدرت جريدة المجلس الورقية في خمسة اعداد من شهر فيفري 2013 الى شهر جوان 2013 وزعت في معظم الكليات و المعاهد للشباب الطلابي على كامل تراب الجمهورية و شاركت كل الخلايا في توزيع النشرية و جمع الاستمارات لخلق جسر بين الشباب و المجلس التأسيسي . و توقف العدد الورقي رغم ان العمل على موقع الجريدة تواصل من اول بعث هذا المشروع حتى انتهاء اعتصام الرحيل فوثق احداثه و اخبار المجلس و الحكومة المؤقتة و المجتمع المدني حتى شهر اكتوبر2013.

صفحة الفايسبوك

العدد الأول من جريدة المجلس

العدد الثاني من جريدة المجلس

العدد الثالث من جريدة المجلس

العدد الرابع من جريدة المجلس

العدد الخامس من جريدة المجلس